صحة الجهاز الهضمي

تساعد الألياف الغذائية في الحفاظ على وظيفة جهازنا الهضمي بحالة جيدة، ومع ذلك تشير الدراسات إلى أن معظم السكان لا يحصلون على ما يكفي من الألياف. تعد بيانات التناول الفعلي للألياف الغذائية ضئيلة في المنطقة، ولكن هنالك إنخفاض في نسبة تناول الكربوهيدرات وارتفاع في نسبة تناول منتجات الحبوب المكررة، ولهذا فمن المسلم به أن هناك تراجع ملحوظ لاستهلاك الألياف الغذائية في السنوات الأخيرة1. وقد تم توثيق معدل تناول الألياف الغذائية وكانت بشكل عام أقل من الحد الموصي به، فعلى سبيل المثال سجل تناول الألياف الغذائية في البحرين فقط نسبة ٤٧% من الحد الموصي به في الولايات المتحدة الأمريكية2. وقد وصفت كمية تناول الأطعمة الغنية بالألياف من قبل الأطفال والمراهقين في معظم دول الخليج العربي بأنها متدنية إلى حد يثير القلق1.

اتبع الروابط الإلكترونية التالية للتعرف أكثر على الألياف الغذائية وصحة الجهاز الهضمي.