العلاقة بين تناول الألياف والصحة النفسية

العلاقة بين تناول الألياف والصحة النفسية

أثبتت العديد من الدراسات أن هناك علاقة بين تأثير تناول الأغذية الغنية بالألياف وصحة الجهاز الهضمي وكذلك الصحة النفسية. فعلى سبيل المثال، تم اثبات وجود علاقة للإمساك بظهور مشاكل الصحة العقلية1 ، وانخفاض مستويات الطاقة واضطراب المزاج العام2. واستنتجت دراسة أخرى طُلب فيها من الرجال والسيدات تناول وجبة واحدة يومياً من حبوب أول بران من كِلوقز الغنية بنخالة القمح أن صحتهم البدنية والعقلية قد تحسنت، وانخفضت لديهم معدلات الشعور بالارهاق بنسبة ١٠% خلال أسبوع واحد من بدء انتظامهم في تناول تلك الوجبة 3.

ومن المثير للانتباه أيضاً أن تناول حتى كميات إضافية ضئيلة من حبوب الإفطار الغنية بنخالة القمح يمكنها أن تساهم بشكل ملحوظ في تعزيز صحة الجهاز الهضمي. فقد أثبتت دراسات تم إجرائها في المملكة المتحدة 5،4 أن حبوب الإفطار الغنية بنخالة القمح يمكنها أن تساهم في تخفيف الأعراض المزعجة الناتجة عن الإمساك (مثال: الانتفاخ والخمول...إلخ)، فضلاً عن تحسينها للصحة النفسية خلال فترة زمنية وجيزة لكل من الرجال والسيدات. وفي الواقع، فإن تناول وعاء من حبوب أول بران من كِلوقز سيزودك بخمسة جرامات من الألياف، ٣,٥ جرامات منها من نخالة القمح، بما يعزز قدرتك على تخفيف أثار الأعراض المزعجة الناتجة عن اضطرابات الجهاز الهضمي والارتقاء بصحتك النفسية خلال أقل من أسبوع واحد. 

اضغط هنا لقراءة المقالة كاملة وتحميلها

وفي دراسة ثالثة، لم يتم الكشف عن نتائجها بعد، وتركزت بشكل حصري على السيدات، طُلب من ١١٥ سيدة يتمتعن بصحة جيدة أن يتناولن وعاءً واحداً من حبوب أول بران من كِلوقز كوجبة إفطار يومية لمدة خمسة أيام متتالية. ومرة أخرى جاءت التجربة بنتائج مثيرة للاهتمام، حيث طرأ تحسن على أعراض الانتفاخ والخمول واضطراب الهضم. حيث أعرب أكثر من ٨٧% من السيدات عن تحسن في عملية الهضم خلال الأيام الثلاثة الأولى (راجع الشكل أدناه). وقد تم اتاحة الفرصة للسيدات للاختيار من بين سبعة أنواع من حبوب إفطار أول بران من كِلوقز التي توفر بين ٢,٧ و١١ جرام ألياف من نخالة القمح في كل مقدار تقديم.

 

المراجع

  1. Smith A, et al (2000) The Scale of occupational stress: the Bristol stress and health at workstudy HSE books Report.
  2. Benton D (2001) Well-being gastrointestinal function and other reactions to food. Proceedings of the Nutrition Society 60:190A
  3. Smith A, et al (2001) High Fibre breakfast cereals reduce fatigue. Appetite 37: 1-3
  4. Lawton CL et al (2013) Short term (14 days) consumption of insoluble wheat bran fibre-containing breakfast cereals improves subjective digestive feelings, general wellbeing and bowel function in a dose dependent manner. Nutrients 5: 1436-1455
  5. Lawton CL et al (2011) Effects of increasing dietary fibre on psychological wellbeing. Ann Nutr Metab 58: 266