نخالة القمح من الألياف الأكثر فعالية لتعزيز الانتظام

نخالة القمح من الألياف الأكثر فعالية لتعزيز الانتظام

يعد الإمساك المزمن اضطراباً شائعا وغير متجانس1، ليس فقط لأنه يؤثر بشكل ضار على نوعية الحياة الصحية، فهو يمثل عبئاً اقتصادياً على المريض ومقدم الرعاية الصحية، كما يؤدي للقيام بزيارات عدة إلى الأطباء. على سبيل المثال، يبلغ عدد الزيارات الطبية المتعلقة بالإمساك في الولايات المتحدة ٢.٥ مليون زيارة في السنة1، ويقدر حجم العمل السريري ١٠%2 ويستهلك ١٤% من الميزانية الطبية في المملكة المتحدة3.

وغالباً ما تتغير النصائح الطبية بحسب نمط الحياة، فمثلا زيادة محتوى الألياف في النظام الغذائي يمكن أن يقلل نسبة هذه الأعراض.

تعد نخالة القمح من الألياف الأكثر فعالية لعكس عواقب استهلاك الألياف بشكل قليل من خلال تقليل زمن النفاذ المعوي، والحد من أعراض الانزعاج الهضمي المتعلق بعدم الانتظام في الاستهلاك، وتحسين الصحة النفسية والرفاهية البدنية ونوعية الحياة4. وتحتوي نخالة القمح على نسبة عالية من السيليولوز والسيليولوز النصفي. في الواقع، يحتوي كل ١٠٠ غرام من نخالة القمح على ٤٣ غرام من الألياف، في حين يحتوي كل ١٠٠ غرام من نخالة الأرز على ٢١ غرام من الألياف، ويحتوي كل ١٠٠ غرام من نخالة الشوفان على ١٥ غرام من الألياف5. يوضح الرسم البياني التالي قدرة الألياف بمختلف أنواعها على تعزيز النظام الغذائي6 والحصول على الراحة في الهضم.

 

 

أظهرت دراسة أوروبية واسعة حول التأثيرات البدنية لنخالة القمح ودورها المحتمل في منع التعرض للأمراض غير المعدية مثل سرطان القولون والثدي وأمراض القلب والأوعية الدموية، انتشاراً ملحوظاً للسمنة وأمراض الجهاز الهضمي مؤخراً. وهذا يعزز دور الألياف الغذائية وخاصةً نخالة القمح في الحصول على نظام غذائي صحي ومتزن وحاجة المهنيين في جميع أنحاء العالم لزيادة استهلاك هذه المواد الغذائية المهمة7.

 

 

المراجع

  1. Choung RS et al (2007) Cumulative incidence of chronic constipation: a population-based study 1988–2003. Aliment Pharmacol Ther 26: 1521-1528
  2. Addison R et al (2003) A national audit of chronic constipation in the community, Nurs Times 99: 34-35
  3. Jones R (2008) Primary care research and clinical practice:gastroenterology, Postgrad Med J 84: 454-458
  4. Scientific Opinion on the substantiation of health claims related to wheat bran fibre and increase in faecal bulk (ID 3066), reduction in intestinal transit time (ID 828, 839, 3067,4699) and contribution to the maintenance or achievement of a normal body weight (ID 829) pursuant to Article 13(1) of Regulation (EC) No 1924/20061. EFSA Journal 2010;8(10):1817.
  5. US Department of Agriculture Nutrient Databank http://www.nal.usda.gov/fnic/foodcomp/search/index.html
  6. Cummings JH. The effect of dietary fibre on fecal weight and composition (pages 263-333). In: Spiller GA, ed. CRC Handbook of Dietary Fibre in Human Nutrition. CRC Press, Boca Raton, FL, 1993
  7. Stevenson L et al (2012) Wheat bran: its composition and benefits to health, a European perspective. International Journal of Food Sciences and Nutrition 63: 1001–1013