الحكاية تبدأ مع الحبوب

لطالما شكّلت الحبوب أساساً لاعتماد نظام غذائي صحيّ منذ آلاف السنين. فهي غنيّة بالنشويات المعقدة وهي مصدر جيد للألياف وأيضاً مصدر مهم لبعض الفيتامينات والمعادن الأساسية (على سبيل المثال: مجموعة فيتامينات "ب" والمغنيزيوم والسيلينيوم). والحبوب تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون وتزوّد الجسم بكمية ثمينة من طاقة النشويات لذلك من السهل أن ندرك سبب إجماع خبراء التغذية على أن الأطعمة التي تعتمد على الحبوب هي الأساس المثالي للنظام الغذائي الصحيّ والمتوازن1,2. إن الأطعمة المدعّمة بالحبوب مثل حبوب الإفطار تساعد على تعزيز كثافة العناصر المغذية في النظام الغذائي1 وينصح بزيادة استهلاك هذه الأطعمة في "القبة الغذائية," دليل التغذية الصحية الخاص بالدول العربية2.

لا تقتصر فائدة الحبوب الصحية على توفير العناصر المغذية، فهي أيضاً تعزز الشعور بالشبع3 وتساهم بالحدّ من السعرات الحرارية الزائدة ويمكن أن تكون محفزاً رئيسياً لاتباع أنماط غذائية صحيّة أكثر3،4. ويمكن للاستهلاك المنتظم للأغذية التي تحتوي على الحبوب وخصوصاً تلك الغنية بالألياف أن تلعب دوراً في الوقاية من الأمراض المزمنة المرتبطة بالتغذية مثل مرض القلب التاجي والسكري5.

واليوم، لا تزال حبوب الإفطار تعتمد على الحبوب الطبيعية - بما في ذلك القمح والذرة والأرز والشوفان. وسواء كانت مصنوعة من الطحين أو الحبوب الكاملة فهي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأساسية التي نحتاجها لكي نبدأ يومنا: النشويات والبروتين والمعادن والفيتامينات والألياف.

ويتم تصنيع حبوب الإفطار من خلال عملية بسيطة. بعد طحن الحبوب لإزالة القشور الخارجية، يتم خلطها مع الشعير والماء وفي بعض الحالات مع كمية مدروسة من الملح والسكر. ثم يُطهى الخليط على ضغط البخار ويتم ّتبريده. بعد أن يبرد الخليط يتم تشكيله وتجفيفه وتحميصه ثم مزجه مع المكونات الأخرى مثل الفواكه المجففة قبل أن تتم تعبئته ونقله إلى المحلات التجارية ليستمتع به المستهلكون.

تمثل حبوب الإفطار وجبة غذائية شهية يستمتع بها الكبار والصغار على حدٍ سواء، فضلاً عن الفائدة الغذائية الكبيرة التي توفرها وإضافتها المهمة إلى غذاء الأفراد الذين يتناولونها بشكل منتظم.

المراجع

  1. Musaiger AO et al (2012) Food Based Dietary Guidelines for the Arab Gulf Countries. Journal of Nutrition and Metabolism Volume 2012, Article ID 905303, 10 pages doi:10.1155/2012/905303
  2. Musaiger AO (2012) The Food Dome; dietary guidelines for Arab countries. Nutr Hosp 27: 109-115
  3. Lattimore P et Al (1996) Regular consumption of a cereal breakfast. Effects on mood and body image satisfaction in adult non-obese women. Appetite 55: 512-521
  4. Vereecken C et al (2009). Breakfast consumption and its socio-demographic and lifestyle Correlates in schoolchildren in 41 countries participating in the HBSC study. International Journal of Public Health 54: S180-S190.
  5. Aisbitt B et al (2008) Cereals – current and emerging nutritional issues. Nutrition Bulletin 33: 169-185